المعلم والمعلوماتية   المعلوماتية   النشر الإلكتروني مقابل النشر التقليدي المطبوع   المعلوماتية   الخدمات المعلوماتية في مراكز المعلومات المتخصصة   المعلوماتية   نظام المكتبة الآلي المتطور aLIS   المعلوماتية   تقنيات المعلومات والمكتبات الإلكترونية   المعلوماتية   الافتتاحية   المعلوماتية   الرهبة من المكتبة   المعلوماتية   المعلومات قوة   المعلوماتية   المرأة وإدارة المكتبة   المعلوماتية   المعلومات ودورها في إدارة البحوث العلمية   المعلوماتية   خدمات الحوار الإلكتروني المكتبي   المعلوماتية   النشر الإلكتروني   المعلوماتية   خدمات المعلومات   المعلوماتية   المكتبة الرقمية وحماية حقوق النشر والملكية الفكرية   المعلوماتية   مصداقية المعلومات على الإنترنت   المعلوماتية   المكتبة الوطنية الصينية   المعلوماتية   برنامج اليسير    المعلوماتية   دور أخصائيي المكتبات   المعلوماتية   الأقراص المدمجة    المعلوماتية   إختيار المواد المكتبية
 



موقع المكتبة على شبكة الإنترنت ودوره في تقديم خدمات المعلومات  <<  العدد الـثامن << المعلوماتية
زيارات (12223)

موقع المكتبة على شبكة الإنترنت ودوره في تقديم خدمات المعلومات

 


محمد بن صالح الطيار
معيد بقسم المكتبات والمعلومات / جامعة الإمام
Mohd189@hotmail.com
 

 

مقدمة :
تواجه المكتبات ومراكز المعلومات في هذا العصر تحولات جديدة في أهدافها ووظائفها وخدماتها ونمط علاقتها بالمستفيدين . حيث انعكست هذه التحولات بشكل مباشر على طبيعة عمل المكتبات بحكم إنها مؤسسات مرنة تخضع وتستجيب لما يطرأ على مجتمعاتها من تغيرات سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو تقنية . ولعل أهم هذه التحولات في المجال التقني هو ظهور شبكة الإنترنت وتطورها المستمر والمتلاحق والذي أصاب عالم العمل بقوة في مختلف المجالات والتخصصات ، حيث ساعدت هذه الشبكة على اختزال المسافات وتقليصها وإلغاء بعض الحواجز التي كانت تقف عقبة أمام المستفيد والباحث مثل الحواجز الزمانية والمكانية واللغوية وغيرها .
وعلى ذلك فكل ما كتب عن الإنترنت وقيل عنها فهي ومن وجهة نظر تخصصية وشخصية امتداد لما تقوم به المكتبات ومراكز المعلومات ، حيث تنظر المكتبات لها من زوايا عدة ، فهي على سبيل المثال مصدر من مصادر المعلومات يمكن للمستفيد الإفادة منها مثل مصادر المعلومات الأخرى . وتارة هي أحد أشكال المكتبات أو ما يعرف بالمكتبات الإلكترونية . وهي أيضاً أداة أو وسيلة مهمة للعاملين في المكتبات ومراكز المعلومات في كافة ما يقومون به من أعمال ووظائف وخصوصاً في عمليات الضبط والتنظيم ( تنظيم وادارة المعلومات ) . ولم يعد الحديث عن الإنترنت وتطبيقاتها في المكتبات يحظى بأهمية بين المتخصصين ، بقدر الاهتمام بتفعيل الدور الحقيقي للإنترنت واستخدامها في المكتبات ، ونقله من الجانب النظري إلى الجانب التطبيقي العملي.

تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على أهمية بناء موقع خاص بالمكتبة أو مركز المعلومات على شبكة الإنترنت ، وإلقاء الضوء على دور وأهمية هذا الموقع في تقديم خدمات المعلومات ، ثم وصف أهم الخدمات التي يمكن تقديمها من خلال موقع المكتبة على شبكة الإنترنت.

خدمات المعلومات والإنترنت:
" تعتبر خدمات المعلومات المرآة الحقيقية التي تعكس نشاط وأهداف وقدرة المكتبات ومراكز المعلومات على إفادة المستفيدين، وهي المقياس الحقيقي لمدى نجاح المكتبات ومراكز المعلومات أو فشلها . ( غالب النوايسة : 2000 م ، 17 ) .
وقد مرت خدمات المستفيدين أو خدمات المعلومات في تاريخها بتغيرات وتطورات كبيرة، فبعد أن كانت الخدمات تقدم للمستفيد بالطريقة التقليدية أو اليدوية، تحولت إلى الطريقة الآلية أو الإلكترونية، والتي اثبت كفاءتها وقدرتها وتفوقها على الطريقة التقليدية.
وتعتمد عملية تقديم خدمات المعلومات على مجموعة من العناصر مثل العنصر البشري المؤهل، وعلى مجموعة من مصادر المعلومات بكافة أشكالها وأنواعها، إضافة إلى ذلك التقنيات الحديثة والتي يمكن توظفيها في تقديم خدمات المعلومات.
ومع التطورات التقنية الحديثة المتسارعة في مجال الاتصال وتقنيات المعلومات، بدأت شبكات المعلومات بالانتشار الملحوظ في كافة المجالات والتخصصات. حيث انفردت هذه الشبكات بخصائص ومميزات جعلت منها وسيلة أو أداة سريعة في نقل وتبادل المعلومات. ولعل اشهر هذه الشبكات هي شبكة الإنترنت. "حيث أثر ظهور الإنترنت في الحياة اليومية لكل الناس تأثيراً لا يقل قيمة عن ما توصل اليه الإنسان واكتشفه من مخترعات سابقة ... وتدخل الآن الإنترنت اكثر فاكثر إلى المكتبات لتكون أداة قوية تزيد في قيمتها ومهمتها الأصلية في الاتصال والربط بين المستفيد والمعلومة. حيث ألغت الحواجز الزمنية والمكانية وغيرها لتجعل المستفيد يتصل بها في أي وقت أراد وفي أي مكان وجد " ( محمد أمان: 2000، 8 ).
وعند الحديث عن خدمات المعلومات والإنترنت فيجب التمييز بين نوعين من الخدمات:
1. خدمات المعلومات على الإنترنت: وهي كل ما تقدمه شبكة الإنترنت من خدمات والتي تعد السبب الرئيسي لاستخدام الشبكة من قبل المستفيد والباحث، مثل خدمة البريد الإلكتروني، الخدمات الإخبارية، البرامج المجانية، خدمات البحث عن المعلومات، خدمات الحوار المحادثة Chat ... الخ .
2. خدمات المعلومات المكتبية من خلال الإنترنت: ويقصد بها خدمات المعلومات التي تقدمها المكتبة للمستفيد من خلال موقعها على شبكة الإنترنت، دون انتقاله إلى مكانها وموقعها الجغرافي، حيث يحصل على هذه الخدمات ويستفيد منها كما لو انه داخل جدران المكتبة. وهذا ما نقصده في هذه الدراسة.

أهمية وفائدة تقديم خدمات المعلومات من خلال موقع المكتبة على الإنترنت:
" في عالمنا اليوم اصبح مقبولاً للجميع أن يكون للمنظمات والمؤسسات والشركات وغيرها موقع على شبكة الإنترنت ، والمكتبات ليست مستثناة من ذلك . بل أصبحت الحاجة لبناء المواقع على شبكة الإنترنت متزايدة. فلو كان بناء المواقع يقتصر على المؤسسات ومراكز المعلومات لما وجدنا وفرة في عدد المواقع وغزارة في معلوماتها... ولهذا بات من الصعب وجود مؤسسات أو منظمات فاعلة ليس لها مواقع على الإنترنت". ( الحلاق : 2001 ، 33 )

واتجهت المكتبات في الآونة الأخيرة إلى إنشاء وتصميم مواقع لها على الإنترنت، وكان الهدف في البداية من هذه المواقع لا يتجاوز إيجاد صفحات ومعلومات تعريفية بالمكتبة وخدماتها، إلا انه ومع مرور الوقت تحولت هذه الفكرة لدى بعض المكتبات والقائمين عليها وخصوصاً في الدول الغربية إلى ضرورة تقديم خدمات المعلومات للمستفيدين من خلال موقع المكتبة على الإنترنت كما لو أن المستفيد يحصل على هذه الخدمات أثناء تواجده داخل المكتبة أو مركز المعلومات. ويمكن إجمال أهم الفوائد المترتبة على تقديم خدمات المعلومات من خلال موقع المكتبة على الإنترنت في النقاط الآتية:
1. اختزال المسافات وإلغاء بعض الحواجز المكانية والزمانية، واختصار أوقات الذهاب والإياب بالنسبة للمستفيد، وهذا من وجهة نظر المستفيد أمراً مهماً في حال أمكن تقديم هذه الخدمات من خلال موقع المكتبة على الإنترنت.
2. تأكيد التزام المكتبة أو مركز المعلومات تجاه المستفيد في تقديم خدمات معلومات متميزة ترقى إلى مستوى الجودة في الخدمات المطلوبة.
3. الاقتصاد في التكلفة من حيث الوقت والجهد والمال المبذول من قبل العاملين في المكتبة.
4. توظيف التقنية الحديثة وتطبيقاتها في مجال تقديم خدمات المعلومات.
5. تطوير مستوى وجودة خدمات المعلومات المقدمة.
6. تقديم خدمات معلومات جديدة في الشكل والمضمون.
7. ظهور طرق ووسائل جديدة للتواصل والحوار بين المستفيد وأخصائي المكتبات والمعلومات، وتعتمد هذه الوسائل بشكل كبير ومباشر على التقنية

خدمات المعلومات:
يمكن إجمال أهم خدمات المعلومات التي يمكن للمكتبة أن تقدمها للمستفيدين من خلال موقعها على الإنترنت في الخدمات التالية:

1. الخدمات المرجعية.
2. الفهرس المباشر للمكتبة.
3. مصادر المعلومات الإلكترونية.
4. خدمات البحث في قواعد المعلومات.
5. خدمات الإحاطة الجارية.
6. الإعارة وما يتصل بها.
7. طلب الوثائق ( توصيل الوثائق ).
8. دليل المواقع الخاص بالمكتبة.
9. تدريب المستفيدين

وهذه الخدمات تتفاوت من مكتبة لأخرى، فما تقدمه مكتبة ليس بالضرورة أن تقدمه مكتبة أخرى، ويرجع هذا إلى طبيعة كل مكتبة ومجتمع المستفيدين منها ، إلا أن هذه ابرز الخدمات التي يمكن أن نجدها في جميع المكتبات تقريبا . وعادة ما يخصص لكل خدمة من هذه الخدمات صفحة خاصة بها من موقع المكتبة على الإنترنت تُعرف بالخدمة وطبيعتها وشروط الإفادة منها ... الخ .

1. الخدمات المرجعية:
يقصد بمفهوم الخدمات المرجعية " الإجابة على كافة الأسئلة والاستفسارات التي يتلقاها قسم المراجع من الرواد والباحثين، ولا تقتصر الخدمة المرجعية على هذا فقط، بل تتعداها لتشمل المهام والوظائف والخطوات اللازمة كلها التي تتطلبها عملية الإجابة على الاستفسارات وأسئلة المستفيدين " ( غالب النوايسة : 2000 م ، 83 ) .
وقد ساعدت الإنترنت على تطوير مفهوم الخدمة المرجعية بشكل كبير، وظهرت أساليب جديدة أثرت بشكل مباشر وإيجابي على طريقة تقديم هذه الخدمة. ويتمثل هذا التأثير في:
§ السرعة في تلقي الأسئلة والاستفسارات والرد عليها.
§ ظهور أساليب جديدة ومتميزة في الاتصال والتواصل بين المستفيد وأخصائي المراجع مثل البريد الإلكتروني، الحوار المباشر الإلكتروني .
§ توفير الوقت والجهد والتكلفة لكل من الطرفين ( المكتبة والمستفيد ).
§ تحسين مستوى الخدمة المرجعية بطريقة عصرية مسايرة للتطورات الحديثة، وهذا ولاشك سيكون له انعكاساً إيجابياً على المكتبة والقائمين عليها.
§ لا تقتصر الخدمة المرجعية في الوقت الحاضر على الإفادة مما تمتلك المكتبة من مصادر معلومات متنوعة ومتعددة فحسب، بل تجاوز ذلك إلى توجيه المستفيد إلى مكان أخرى توجد به المعلومة، مثل إحالة المستفيد إلى أحد مواقع الإنترنت توجد به الإجابة على سؤاله أو استفساره أو ما يعرف (بالمراجع الإلكترونية) مثل المراجع العامة والمتخصصة والموسوعات وغيرها من أنواع المراجع، والتي عادة ما يكون بعضها متاح على الإنترنت مجاناً.
طريقة تقديم هذه الخدمة:
يمكن للمكتبة تقديم هذه الخدمة للمستفيد من موقعها على الإنترنت بشكل مميز وتفاعلي، وذلك من خلال تخصيص فريق عمل مؤهل تكون وظيفته ومهمته الإجابة على أسئلة واستفسارات المستفيدين. وعن أهم الطرق التي يمكن بواسطتها تقديم الخدمة المرجعية من خلال موقع المكتبة على الإنترنت:
1. البريد الإلكتروني :Ask Librarians Via E-mail
وفيها يقوم المستفيد بطلب الاستفسار أو السؤال وإرساله عبر البريد الإلكتروني الخاص بالمكتبة أو أخصائي المراجع، وذلك من خلال نموذج مخصص لهذه الخدمة ( ( Refqueryويتضمن تزويد القائمين على هذه الخدمة ببيانات عن المستفيد وعنوانه لتلقي الرد أو الإجابة ، إما من خلال البريد الإلكتروني ، أو أي وسيلة أخرى .
وتتراوح عملية الإجابة على هذه الأسئلة حسب طبيعة الاستفسار. ولقد قام الباحث بزيارة وتصفح لبعض مواقع المكتبات الأجنبية وكانت الإجابة خللا ( 24 ) أربع وعشرين ساعة. وتعد هذه الطريقة الأكثر شيوعاً في الوقت الحاضر.
2. الحوار الإلكتروني: Ask Librarians Live
وتسمى أيضاً الخدمة المباشرة على الهواء Live Help service ، أو الحوار الإلكتروني مع المكتبيين Chat With Librarians . وتقوم على التفاعلية المباشرة بين المستفيد والمكتبي. والهدف الرئيسي من هذه الخدمة هو الإجابة على الأسئلة ذات الطابع السريع " وتتم هذه العملية من خلال موقع المكتبة على الإنترنت، حيث يخصص رابط يؤدي إلى صفحة خاصة بالحوار الإلكتروني، وعند الدخول إلى هذه الصفحة تظهر إشارة لدى المكتبي في المكتبة أن هناك من يريد الحوار معه. واعتماداً على عدد العاملين في قسم الخدمات المرجعية وعدد المستفيدين المتصلين في نفس الوقت تكون سرعة الإجابة على طلب المستفيد. وبعد أن يلبي المكتبي المكلف بهذه الخدمة طلب المستفيد تفتح أمامه شاشة الحوار والتي غالباً ما يبدأها المكتبي بمقدمة ترحيبية والسؤال عن حاجة المستفيد المعلوماتية ... وبناء على طلب وطبيعية الاستفسار تكون الإجابة" . ( سليمان الرياعي 2003 )

وللاطلاع على هذه الخدمة والاستفادة منها يمكن الدخول إلى الروابط التالية :
- خدمة الحوار الإلكتروني المباشر من موقع مكتبة نيويورك العامة:
- http://ask.nypl.org/chat.html

- خدمة الحوار الإلكتروني المباشر من موقع مكتبة هامبتون العامة - نيويورك
- http://www.suffolk.lib.ny.us/snl/

ولقد قام الباحث بإجراء حوار مع أخصائي المراجع بمكتبة نيويورك العامة وكانت صيغة الحوار كالتالي :

 


Hello, Mohammed.
You are now chatting live with a librarian.
[Librarian 12:24:02]: Hello, welcome to the Ask Librarians Online Chat Service. What is your question?
[Mohammed 12:24:43]: hi, i want ask how many university in the usa. thanks
[Librarian 12:25:02]: Please hold on while I search.
[Mohammed 12:25:39]: ok, thanks
[Librarian 12:27:50]: I will send you a Web link shortly. Please minimize your browser to see the chat screen.
[Librarian 12:28:21]: Try these for assistance: http://www.collegeview.com/college/niche/international/add_info.html
[Mohammed 12:29:32]: Thanks for you
[Mohammed Bye


حوار إلكتروني مباشر ( على الهواء ) مع أخصائي المراجع بمكتبة نيويورك العامة
17/09/2004م


2. الفهرس المباشر للمكتبة: Library Web Catalog
تعد الفهارس بكافة أشكالها وأنواعها الوسيلة المناسبة للتعريف بما تحويه وتقتنيه المكتبة من مصادر المعلومات. وقد اتجهت معظم المكتبات الكبيرة بما فيها المكتبات الوطنية والمكتبات الجامعية والمكتبات العامة إلى تحويل فهارسها من الشكل التقليدي اليدوي إلى الفهارس الآلية، الأمر الذي سهل على المكتبات إتاحتها للمستفيدين من خلال الشبكات، ( سواء كانت شبكات محلية أو خارجية ) ومنها شبكة الإنترنت، أو ما يعرف بالفهرس المباشر على الإنترنت( Internet Public Access Catalog ( IPAC).
وتحقق هذه الخدمة عدة فوائد منها:
- البحث عن وعاء معلومات معين، والتأكد من أن المكتبة تقتنيه أم لا .
- التحقق من البيانات الببليوجرافية لأي وعاء من أوعية المعلومات.
- سحب التسجيلات الببليوجرافية لأوعية المعلومات، وبالتالي مساعدة المكتبات الأخرى من عدم إعداد فهرسة أصلية لوعاء المعلومات، حيث تقتصر المكتبة على سحب التسجيلة وإجراء بعض التعديلات عليها حسب الحاجة المحلية، بشرط أن تكون التسجيلة المسحوبة مطابقة لمعايير ومواصفات معينة مثل نظام مارك وهذه مفيدة جداً في حالة المكتبات التي تعمل تحت نظام موحد في عمليات الإجراءات ( الفهرسة والتصنيف )
- يساعد ويسهل في عمليات التعاون بين المكتبات ومراكز المعلومات الأخرى.

أيضاً يمكن للمكتبة دعم هذه الخدمة من خلال الربط إلى فهارس مكتبات أخرى متاحة على الإنترنت لتمكن المستفيد من إجراء عمليات البحث والاسترجاع، حيث توفر له مجموعة من البدائل والخيارات المتعددة. كما يمكن للمكتبة ومن خلال موقعها على الإنترنت الربط إلى أدوات البحث المتاحة على الإنترنت مثل محركات البحث، الأدلة الموضوعية، ... الخ .

3. مصادر المعلومات الإلكترونية Electronic Resources
" تعد مصادر المعلومات الإلكترونية، أو ما يطلق عليها البعض مصادر المعلومات المحوسبة جزءاً مهماً، لا يمكن الاستغناء عنها في أنشطة وخدمات المكتبات ومراكز المعلومات الحديثة " ( عامر قنديلجي:2000، 244 ).
ومصادر المعلومات الإلكترونية أشكالها كثيرة ومتعددة، فمنها ما هو متاح على وسيط إلكتروني مثل الأقراص وتقنيات التخزين الجديدة، ومنها ما هو متاح في فضاء الشبكات مثل مصادر المعلومات الإلكترونية على الإنترنت. ولعل اشهرها هي الأقراص المكتنزة أو المليزرة، وذلك لما تتميز به من خصائص أهمها السعة التخزينية الكبيرة للمعلومات ( كمية المعلومات )، وسرعة استرجاع المعلومات من هذه الأقراص. وعادة ما تقتني أي مكتبة أو مركز معلومات مجموعة من هذه الأقراص كمصادر إلكترونية تشكل جزءاً مهماً من مصادرها، مثل الموسوعات، القواميس، الأدلة، الكشافات، الكتب الإلكترونية، الدوريات الإلكترونية، النصوص الكاملة ، ... الخ . وعادة ما تقدم المكتبة خدمة المصادر الإلكترونية للمستفيد من خلال شبكة محلية تقوم المكتبة بإنشائها وربطها بطرفيات متعددة داخل المكتبة، إلا انه مع الإنترنت أصبح نقل هذه الشبكة خارج حدود المكتبة أمراً يسيراً، حيث يتم ربطها ( الشبكة ) بموقع المكتبة على الإنترنت، وتكون متاحة للمستفيد وذلك من خلال إعطاء كل مستفيد اسم مستخدم وكلمة مرور تمكنه من النفاذ إلى محتويات هذه المصادر والبحث في محتوياتها والاستفادة منها.


4. خدمة البحث في قواعد المعلومات Data base
قواعد المعلومات من أهم مصادر المعلومات التي تحرص المكتبات الكبيرة على توفيرها للمستفيدين، نظراً لما تتميز به هذه القواعد من خصائص وإمكانات. ويتم تأمين قواعد المعلومات في المكتبة من خلال طريقتين:
- إنشاء قواعد معلومات خاصة بالمكتبة: وهي عبارة عن قواعد معلومات قامت المكتبة بإنشائها وتصميمها.
- الاشتراك في قواعد المعلومات المحلية والدولية.
وعادة ما تتاح هذه القواعد للمستفيدين من خلال شبكة محلية داخلية قامت المكتبة بإنشائها لهذا الغرض، لكي تكون في متناول المستفيدين متى ما احتاجوا إليها . وقد تطورت قواعد المعلومات في السنوات الأخيرة وأصبحت تتاح للمستفيد من خلال الشبكات الخارجية، وأهمها شبكة الإنترنت. يمكن أن تقوم المكتبة بإتاحة ما تملكه من قواعد معلومات سواء كانت قواعد محلية أو خارجية من خلال موقعها على الإنترنت، بحيث يسمح للمستفيد البحث فيها متى أراد في أي مكان وفي أي وقت، حيث لن يلتزم بحضوره إلى المكتبة من اجل استخدام هذه القواعد والاستفادة منها ، وعادة ما يتم تخصيص اسم مستخدم وكلمة مرور لكل مستفيد يريد الاستفادة من هذه الخدمة .


5. خدمة الإحاطة الجارية Current Awareness
الإحاطة الجارية بمعناها البسيط: هي إحاطة المستفيد بكل ما يستجد من أوعية معلومات جديدة وصلت إلى المكتبة حديثاً. وقد تتجاوز هذا المفهوم إلى إحاطة المستفيد بكل ما يستجد من أنشطة المكتبة أو مركز المعلومات.
يمكن للمكتبة ومن خلال موقعها على الإنترنت تقديم هذه الخدمة بشكل متميز، وذلك من خلال استخدام بعض الأساليب الحديثة المتطورة لإحاطة المستفيد بكل ما يستجد في المكتبة من أنشطة وإضافات وتطورات جديدة.

طرق تقديم الخدمة:

- عرض قوائم بالمقتنيات الجديدة:
حيث تعرض جميع أوعية المعلومات التي وصلت حديثاً للمكتبة، بما فيها الكتب والدوريات، ... الخ ، ويتم تقسيمها موضوعياً . أما عن أهم البيانات التي يمكن تقديمها عن المواد الجديدة فهي عادة البيانات الببليوجرافية بالإضافة إلى مستخلصاً وصورة لغلاف الكتاب.

- التعريف بالأنشطة الجارية بالمكتبة:
حيث تقدم هذه الخدمة بغرض التعريف بالأنشطة الجديدة في المكتبة كمهرجانات القراءة والندوات والمحاضرات، وغيرها من الأنشطة الأخرى.

- خدمة عروض الكتب:
وتقدم هذه الخدمة باختيار مجموعة من العناوين المتميزة في مضمونها، ويتم عرضها للمستفيدين.

- عرض شريط أخباري:
ويتضمن جميع ما يستجد من الأنشطة التي تقوم بها المكتبة.

- خدمة البث الانتقائي للمعلومات:
وتقدم هذه الخدمة لمستفيد معين، وذلك بهدف إحاطته بكل ما يستجد بالمكتبة من أوعية المعلومات، والتي تدخل في اهتمامه ومجاله الموضوعي، حيث يعطى كل مستفيد اسم مستخدم وكلمة مرور لكي يستفيد من هذه الخدمة، أو أن تقوم المكتبة بإرسال كل ما يستجد بها من أوعية المعلومات عبر البريد الإلكتروني الخاص بالمستفيد.

- قوائم النشرات البريدية Mailing lists :
وهي من أهم تطبيقات وخدمات الإنترنت. وتقوم فكرتها على إحاطة المشترك في هذه القائمة بكل ما يستجد في المجموعة التي يشترك فيها. وعادة ما تقدم هذه الخدمة من خلال البريد الإلكتروني. يمكن للمكتبة حصر وتجميع عناوين البريد الإلكتروني الخاصة بالمستفيدين ووضعها في شكل قوائم، ومن ثم إرسال كل ما يستجد في المكتبة من أعمال وأنشطة على شكل قوائم بريدية بواسطة البريد الإلكتروني E-mail .


6. الإعارة وما يتصل بها:
اتجهت العديد من المكتبات في الآونة الأخيرة إلى تحسيب عمليات الإعارة ، حيث أصبحت تتم بواسطة الحاسب الآلي في جميع إجراءاتها وعملياتها . والإعارة كما نعلم من العمليات السهلة والبسيطة والتي يمكن للمستفيد في حال تحسيبها أن يقوم بإجراءات الإعارة بنفسه وذلك باستخدام التقنيات الحديثة، وهو ما تتجه إليه المكتبات في الوقت الحاضر. وكما هو معروف ومعلوم أن عملية الإعارة تتطلب في أحيان كثيرة تواجد المستفيد في المكتبة للاستفادة من هذه الخدمة، لكن هناك بعض الإجراءات التالية لعملية الإعارة يمكن إجرائها دون تواجد المستفيد مثل تجديد الإعارة. ويشير الجبري " إلى أن الإنترنت قد حققت كثيراً من الآمال، وأوجدت نوعاً من التواصل لم يسبق له مثيل بين المستفيد والمكتبة، حيث يمكن للمستفيد البحث في فهرس المكتبة من خلال موقعها على الشبكة في أي مكان من العالم، ومعرفة ما إذا كانت تلك المكتبة تمتلك مادة المعلومات المقصودة، أو معرفة ما لديها من مواد حول موضوع معين ، ومن ثم اختيار العناوين المناسبة ، ليقوم المستفيد بعدها بالذهاب إلى المكتبة وقد أجرى عمليات البحث من منزله أو أي مكان آخر وهو متأكد من وجود ما يريده من عناوين وأنها ليست معارة لأحد أو محجوز وغير ذلك ليقوم بعملية الإعارة " ( خالد الجبري : 2001 ، 74 ) .

وعن كيفية تقديم خدمة الإعارة من خلال موقع المكتبة على الإنترنت فيمكن توضيحها فيما يلي:
- السماح للمستفيد بحجز أي وعاء من أوعية المعلومات التي تقتنيها المكتبة بغرض الإعارة مستقبلاً.
- حجز الكتب والتي عادة تطلب من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، بغرض استخدامها في العملية التعليمية، وذلك من خلال تخصيص صفحة معينة داخل الموقع خاصة بأعضاء هيئة التدريس، وغالباً ما نجد هذا النوع في المكتبات الجامعية .
- السماح للمستفيد بتجديد ما لديه من مواد معارة مسبقاً.
- في حالة المواد والأوعية التي لا يمكن إعارتها خارج المكتبة، ويمكن طباعة مخرجات منها من خلال موقع المكتبة على الإنترنت، بشرط أن تكون تلك الأوعية متاحة في شكل إلكتروني، أو طلب تصويرها وإرسالها للمستفيد.
- إشعار المكتبة المستفيد بانتهاء مدة الإعارة للمواد التي استعارها، وذلك من خلال البريد الإلكتروني.

§ الإعارة التعاونية:
الإعارة التعاونية بين المكتبات أحد أشكال التعاون بين المكتبات. ويوضح حشمت قاسم دوافع هذا التعاون " بأنه لم يعد بإمكان أي مكتبة مهما توافر لها من الإمكانات المادية والموارد البشرية أن تدعي القدرة على أن تسلك سبيلها منفردة في خضم ما يسمى الآن بتفجر المعلومات أو فيضان المعلومات ... وإذا كان هذا التعاون يتم بين المكتبات إلا انه يصب في فائدة ومصلحة المستفيدين من هذه المكتبات " ( حشمت قاسم : 1413هـ ، 211 )
وعادة ما تقدم المكتبة هذه الخدمة في حالة طلب المستفيد وعاء أو وثيقة معينة ، وهي لا تتواجد في المكتبة التي يتعامل معها، لكن يمكن طلبها من مكتبة أخرى داخلة ضمن إطار واتفاقية التعاون .
" و الإعارة التعاونية واحدة من أهم أشكال الوصول إلى مصادر المعلومات، وهي في شكلها التقليدي تعتمد على البريد العادي ، أو السريع في إيصال الوثيقة المطلوبة من مكتبة إلى أخرى لكي يقوم مستفيد معين باستعارتها ... ومع توافر الحاسب وظهور خدمات شبكة الإنترنت وتوافر عمليات البريد الإلكتروني اصبح بالإمكان القيام بإعارة المكتبة نسخة من ملف الوثيقة المطلوبة . ( اسامة لطفي احمد : 2000 ، 165 )

طلب الوثائق:
"تسليم الوثائق هي أحد التطورات في مجال تبادل الإعارة بين المكتبات والتي تقوم بتوفير المعلومات وتوصيلها للمستفيد في أي مكان" ( بهجة بومعرافي: 1999 ، 73 ).

يمكن للمكتبة من خلال موقعها على الإنترنت تقديم هذه الخدمة للمستفيد، وذلك من خلال إنشاء صفحة خاصة بطلب الوثائق ، يتعين على المستفيد تعبئة النموذج المخصص لهذه الخدمة وإرساله إلى المكتبة ، والتي تقوم بدورها بتأمين الوثائق المطلوبة من قبل المستفيدين وإرسالها عبر البريد الإلكتروني أو الوسائل الأخرى . وهذه الخدمة مفيدة في حالة طلب وثائق متاحة على الإنترنت مثل النصوص الكاملة، قواعد المعلومات ، ... الخ .

7. دليل المواقع الخاص بالمكتبة:
وهو عبارة عن دليل للمواقع المتاحة على الإنترنت ، حيث تقوم المكتبة بإنشاء هذا الدليل وتختار من مواقع الإنترنت ما يتوافق مع مجالها واهتماماتها والمستفيدين منها . وعادة ما يتم ترتيب هذا الدليل موضوعياً ، حيث تقسم الموضوعات إلى أقسام رئيسية ثم تتفرع إلى أقسام فرعية أخرى وهكذا ، ويتم الربط إلى المواقع المختارة . يهدف هذا الدليل إلى توفير مجموعة كبيرة من المواقع المنتقاة بعناية ودقة والتي يمكن إفادة المستفيد. وتهدف هذه الخدمة إلى:
§ استكشاف الإنترنت وتوجيه المستفيد إلى مواقع متميزة تم اختيارها بعناية ودقة من على الشبكة، مثل المواقع المرجعية كالموسوعات ودوائر المعارف ، والقواميس والمعاجم ، الأدلة ، الإحصائيات ، محركات البحث ... الخ .
§ إعفاء المستفيد نسبياً من مشقة البحث عن المعلومات على الإنترنت، واحالته إلى مواقع تم اختيارها بعناية ودقة ، الأمر الذي سوف يقلل من الجهد والوقت المبذول للبحث عن المعلومات.
§ يفيد هذا النوع من الأدلة في التقليل أو الحد من كثرة الاستفسارات الموجهة من قبل المستفيدين للمكتبة، وذلك بالإحالة المباشرة إلى المواقع على الإنترنت.
§ يمكن اعتماد هذا الدليل نقطة انطلاق للبحث عن المعلومات من قبل المستفيد لمعلومات متاحة على شبكة الإنترنت.
يمكن أن يحتوي هذا الدليل على مجموعة عريضة ومتنوعة من المواقع والصفحات المتاحة على الإنترنت في مجالات وموضوعات مختلفة منها ، الثقافية ، والاجتماعية ، والدينية ، والرياضية ، والعلمية ، والتاريخية ، والجغرافية ، والطبية ، والاقتصادية ، … ويطلق على هذه الخدمة مجموعة من المسميات أو المصطلحات فمنها : best of the web - Selected Web Sites ,Selected the - Internet Web Sites - - Favorite Web Sites - WWW.Link - Browse the Internet - Cool Links - Internet Links - Explore the Internet - Subject Guide - Use Web Link
ويمكن أن يقابل هذه المصطلحات في اللغة العربية مثلاً الدليل الموضوعي ، دليل البحث ، مواقع الإنترنت ، استكشف الإنترنت ... الخ .

ولاختيار هذه المواقع أو الصفحات على المكتبة مراعاة النقاط التالية:
1. أن يتفق الموقع مع سياسة المكتبة وتوجهها ومجتمع المستفيدين منها.
2. يجب أن تخضع المواقع والصفحات المختارة إلى سياسة المكتبة، حيث ينطبق على هذا النوع من المصادر في عملية الاختيار ما تخضع له سياسة التزويد تجاه مصادر المعلومات الأخرى.
3. أن تتميز هذه المواقع بالمصداقية والموثوقية ودقة المعلومات المتوفرة فيها.
4. أن تراعي المكتبة أن هذا الموقع يمثل افضل المواقع في مجاله وتخصصه.
5. إمكانية إتاحة هذه الروابط والمواقع في فهرس المكتبة المباشر، وتسترجع كروابط في فهرس المكتبة.
6. إعطاء وصف مميز لهوية الموقع من حيث اسم الموقع وعنوانه ولغته مع إعطاء وصف أو مستخلص مختصر لطبيعة الموقع وما يحتويه من معلومات.
7. أن يخضع هذا الدليل للتحديث والمتابعة من فترة لأخرى ، أما من حيث إضافة مواقع وصفحات جديدة ، أو الحذف والصيانة.
8. تدريب المستفيدين:
وهي عبارة عن برامج تعدها المكتبات ومراكز المعلومات بهدف تنمية المهارات الأساسية للمستفيد للتعامل والإفادة من مصادر المعلومات التي تقتنيها المكتبة.

يمكن للمكتبة ومن خلال موقعها على الإنترنت القيام بهذه الخدمة، وذلك إتاحة صفحات في موقعها على شبكة الإنترنت وتتضمن أدلة إرشادية ومحاضرات مكتوبة ومصورة لتدريب المستفيدين على استخدام خدمات المكتبة المختلفة
ومنها:
§ تقديم صفحة تعريفية بالمكتبة وأهدافها ورسالتها.
§ إعطاء معلومات عن طريقة تنظيم المكتبة ومقتنياتها.
§ تعليم المستفيد طرق التعامل مع مصادر وأوعية المعلومات بما فيها المصادر المطبوعة والإلكترونية
§ خدمات المكتبة.
§ أقسام المكتبة وإداراتها.
§ معلومات أخرى تفيد المستفيد.

ومن خلال فحص لمجموعة من مواقع المكتبات التي تقدم خدمة تدريب المستفيد بواسطة موقع المكتبة كان هناك طريقتين:
1. تخصيص صفحة مستقلة تحتوي على أدلة إرشادية ومحاضرات مكتوبة ومصورة لتدريب المستفيدين على استخدام خدمات المكتبة المختلفة.
2. تضمين كل صفحة مخصصة لكل خدمة تقدم من خلال موقع المكتبة على الإنترنت مجموعة من التعليمات والإرشادات المتعلقة بكيفية الإفادة من هذه الخدمة .


المراجع
1. أسامة لطفي احمد . تطبيقات شبكة إنترنت في المكتبات ومراكز المعلومات: دراسة تجريبية ( رسالة دكتوراه غير منشورة ) . أسامة لطفي احمد . إشراف: فتحي مصيلحي خطاب . القاهرة : كلية الآداب ، جامعة المنوفية ، 2000 م .
2. بهجة مكي بومعرافي . الإنترنت في المكتبات : فوائد وتحديات . في : أعمال المؤتمر التاسع للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات المنعقد في الفترة من 21 إلى 26 أكتوبر / تشرين الأول 1998 . تونس ، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ، 1999 م . ص ص 69 – 75 .
3. حشمت قاسم . المكتبة والبحث. القاهرة : دار غريب للطباعة والنشر ، 1413هـ - 1993 م . 259 .
4. خالد الجبري . دور الإنترنت في دعم وظائف المكتبة وتطويرها . مجلة مكتبة فهد الوطنية . مج 7 ، ع جمادى الآخرة 1422هـ-سبمتبر 2001 م ص ص 67 – 82
5. رائد الحلاق . المكتبات والإنترنت: التخطيط الاستراتيجي لادارة المواقع الخاصة بالمكتبات . رائد الحلاق ، غادة سمير . مجلة العربية 3000 . س 2 . ع 4 . 2001 . ص ص 30 – 46 .
6. سليمان الرياعي . خدمات الحوار الإلكتروني المكتبي. مجلة المعلوماتية . العدد الثاني . صفر 1424هـ ابريل 2003م.
7. غالب عوض النوايسة . خدمات المستفيدين من المكتبات ومراكز المعلومات . عمان : دار صفاء ، 1421 هـ - 2000 م . 312 ص .
8. محمد أمان . الإنترنت في المكتبات ومراكز المعلومات . تونس : المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ، 2000 م . 247 ص .
9. http://ask.nypl.org/chat.html
10. http://www.suffolk.lib.ny.us/snl/

الصفحات
 
* مجلة دراسات المعلومات
* مجلة العربية - النادي العربي للمعلومات
* مكتبة الملك فهد الوطنية
* ميثاق أخلاقيات اختصاصيي المكتبات والمعلومات
* فهم ما وراء البيانات
* بروتوكول Z39.50 وتطبيقاته في المكتبات ومراكز المعلومات
لم يتوفر الملف لم يتوفر الملف لم يتوفر الملف
المتواجدون الآن: 1